تينسوكارد

المجموعة العلاجية: الأدوية القلبية الوعائية التركيب الكيميائي: بيريندوبريل إيربومين ترخيص من: يونيفارما الشكل الصيدلي: مضغوطات
معلومات عن تينسوكارد

التركيب:

كل مضغوطة تينسوكارد 2 ملغ تحتوي على: بيريندوبريل إيربومين 2 ملغ

كل مضغوطة تينسوكارد 4 ملغ تحتوي على: بيريندوبريل إيربومين 4 ملغ

كل مضغوطة تينسوكارد 8 ملغ تحتوي على: بيريندوبريل إيربومين 8 ملغ

الخواص:

بيريندوبريل هو مثبط للخميرة المحولة للأنجيوتنسين (ACEI ) مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

الحرائك الدوائية:

بعد تناوله عن طريق الفم, يمتص البيريندوبريل بسرعة ويبلغ توافره الحيوي 61 – 85 %. تصفية الدواء سريعة وتحدث بشكل أساسي عن طريق البول.

 يبلغ نصف عمره في البلاسما حوالي ساعة واحدة.

ما يقارب 20% من البيريندوبريل يتحول حيوياًالى المستقلب الفعال بيريندوبريلات. قمة التركيز الأعظمي للبريندوبريلات

في البلاسما تحدث بعد 3-4 ساعات من تناول تينسوكارد فموياً.

الاستطبابات:

يستطب تينسوكارد من أجل:

-         علاج إرتفاع الضغط الشرياني.

-         علاج فشل القلب.عند هؤلاء المرضى ينصح بإعطاء التينسوكارد مع مدر و/أو مع الديجوكسين تحت إشراف طبي مشدد.

-         تقليل مخاطر الحوادث الوعائية القلبية(معدل الوفيات بالأمراض الوعائية القلبية ،إحتشاء العضلة القلبية ، توقف القلب)

عند مرضى الشرايين الإكليلية الواضحة المستقرين على العلاج المشترك.

مضادات الاستطباب:

يعتبر تينسوكارد مضاد استطباب :

-         عند المرضى الذين لديهم تاريخ مرضي لحالات فرط تحسس سابقة للمادة الفعالة البريندوبريل أو اي من المكونات الغير الفعالة في  التينسوكارد.

-         خلال فترة الحمل عند المرضع.

-         عند مرضى تضيق الشرايين الكلوية الثنائية أو الأحادية.

-         عند المرضى الذين لديهم تاريخ وراثي أو وذمة وعائية مجهولة السبب أو من جراء معالجةسابقة بمثبط سابق  للأنزيم المحول  للانجيوتنسين .

 

 

 

-         المرضى الذين يخضعون لتحال دموي باستعمال غشاء بولي أكريلونتريل سريع التدفق هم الأشخاص الذين سيعانون

من ردود فعل تأقية إذا تمت معالجتهم بمثبطات للأنزيم المحول للانجيوتنسين.لذلك يجب تجنب هذه المشاركة إما

 باستعمال دواء بديل رافع للضغط أو إستعمال أغشية بديلة(كالكوبروفين أو بولي سولفونPSF ).

-          

 

التداخلات الدوائية:

الليثيوم:قد سجلت حالات إرتفاع مستويات ليثيوم المصل وأعراض سمية لليثيوم عند الذين يتناولون الليثيوم بالتزامن مع الأدوية

التي تسبب طرح الصوديوم ومن بينها مثبطات الأنزيم المحول للانجيووتنسين.

المدرات:عندما يضاف المدر إلى المعالجة لمريض يعالج بمثبط للأنزيم المحول للأنجيونسين فإن التأثير المضاد لإرتفاع ضغط الدم عادة مضاف.

المرضى الذين يتلقون مدرات خاصة أولئك الذين علاجهم بالمدر قد بدأ حديثاً أو أولئك الذين لديهم نفاد بالحجم داخل الوعاء

قد يتعرضون لهبوط ضغط شديد بعد البدء بالمعالجة بأحد المثبطات المحولة للأنجيوتنسين.

الجرعة البدئية من المثبط الأنزيم المحول للأنجيوتنسين يجب ان يتم إنقاصها ويجب ان يراقب المريض بشدة لعدة ساعات

بعد الجرعة البدئية لمثبط الأنزيم المحول للانجيوتنسن وحتى يثبت ضغط الدم .

إستعمال مثبط الأنزيم المحول للأنجيوتنسين ومضاد إلتهاب و مدر ثيازيدي بنفس الوقت يزيد خطر الإعتلال الكلوي.

الإستعمال المتزامن لهذه الأدوية يجب ان يترافق بمراقبة متزايدة لكرياتينين المصل،

يجب ان تستخدم بحذر خصوصاً عند المرضى المسنين أو الذين لديهم خلل كلوي سابق.

الأدوية المؤثرة على بوتاسيوم المصل: الإستعمال المتزامن لمثبطات الأنزيم المحول للانجيوتنسين مع مدر مستبقي للبوتاسيوم

( سبيرونولاكتون،تريامترين، اميلورايد)،متتمات البوتاسيوم، أو الملح البديل الحاوي على البوتاسيوم يمكن ان يزيد خطر حدوث إرتفاع بوتاسيوم الدم،

لذلك إذا كان الإعطاء المتزامن مستطب  يجب ان يتم استخدامهم بحذر ويجب ان يراقب  بوتاسيوم المصل بشكل دوري.

الأدوية المضادة للسكري( إنسولين،سيلفونيل يوريا الخافضة لسكر الدم): قد سجلت مع الكابتوبريل والإينالابريل.

إستعمال مثبطات الأنزيم المحول للأنجيوتنسين قد يزيد التاثير الخافض لسكر الدم عند السكريين

الذين يتلقون علاجاً بالأنسولين او السلفونيل يوريا الخافضة لسكر الدم.

مضادات الإلتهاب اللاستيروئيدية: الأدوية التي لديها  خواص مثبطة لاصطناع البروستاغلاندين(كالإندوميتاسين)

 قد يقلل التاثير الخافض لضغط الدم لمثبطات الأنزيم المحول للانجيوتنسين التي تؤخذ بالتزامن معها .

تتراسيكلين او الأدوية الأخرى التي تتداخل مع المغنزيوم: الإستعمال المتزامن للتتراسيكلين مع مثبط للأنزيم

المحول للأنجيوتنسين قد يقلل بشكل مهم إمتصاص التتراسيكلين وقد يعود ذلك إلى المغنزيوم

الموجود في مضغوطات مثبط الأنزيم المحول للانجيوتنسين.

يجب أن يؤخذ هذا التداخل بالحسبان إذا وصف الإستعمال المتزامن لمثبط الانزيم المحول

 للأنجيوتنسين مع التتراسيكلين أو اي دواء آخر يتداخل مع المغنزيوم.

 

الأدوية المؤثرة على الفعالية الودية: بما أن الجهاز الودي يلعب دورا مهماً بتنظيم ضغط الدم الفيزيولوجي،

يجب ممارسة الحذر عند العلاج  المتزامن بدواء ذو فعالية ودية مع التينسوكارد.

 

التاثير على التحاليل المخبرية: قد سجل إنخفاض بسيط للهيموغلوبين والهيماتوكريت.

قد تم تسجيل تغير غير مفسر في نسبة البروثرومبين عند مريض واحد.

في حالات نادرة قد لوحظ حالات ارتفاع بوتاسيوم الدم.

 

التأثيرات غير المرغوبة:

التأثيرات الضائرة الأكثر تكراراً الملاحظة في الدراسات السريرية كانت كالتالي ( 2% -5,3 %):

·         وجع رأس.

·         وهن.

·         دوخة.

·         سعال: السعال المحرض بمثبطات الأنزيم المحول للأنجيوتنسين يكون بشكل عام ليلي،جاف،سعال  مخرش للحنجر يحدث في بداية المعالجة.

التاثيرات الضائرة الأخرى المسجلة بتواتر بين 0,5 % و 2 % كانت كما يلي:

·         أعراض عامة: الم صدري لانمطي، الم بطني ، إغماء عند الوقوف.

·         الجهاز القلبي الوعائي:خفقان،تورد، خلل دوراني محيطي،

·         الهيكل العظمي والعضلات:معص عضلي.

·          الجهازالمعدي المعوي:غثيان ،فم جاف،عسر هضم،إسهال،إقياء،ألم شرسوفي.

·         إضطراب إستقلابي:وذمة.

·         الجهاز العصبي:أرق ،نعاس ،إضطراب المزاج ،مذل.

·         الجهاز التنفسي: ضيق نفس، عدم إرتياح عند بذل الجهد، رعاف.

·         الجلد وملحقاته:طفح، حكة،تعرق.

·         الحواس الخاصة: خلل بالتذوق،إضطرابات في الرؤيا، طنين.

·         إضطراب التذوق:تم تسجيل انتشار حالات من اضطراب التذوق مع الجرعات العالية من مثبط الأنزيم المحول للأنجيوتنسين.

·         تناسلياً: خلل وظيفة جنسية.

 

 

الجرعة والاستعمال:

- تناول الطعام قد يقلل التحول الحيوي الكبدي للبريندوبريل إلى بريندوبريلات ،على الرغم من أن هذا التأثير لم يظهر

 كعرض سريري هام فإنه ينصح بوجوب أخذ التينسوكارد قبل الوجبة.

الخلل الكلوي:

في المرضى الذين لديهم فشل كلوي،يجب ان تبدا الجرعة ب 2 ملغ يومياً.يجب ان تعدل الجرعة بناء على تصفية الكرياتينين.

 يجب مراقبة مستويات الكرياتينين والبوتاسيوم في الدم بشدة.

 

تصفية الكرياتينين(مل/دقيقة)

الجرعة

بين 30 و 60

2 ملغ يومياً

بين 15 و30

2 ملغ كل يومين

اقل من 15

2 ملغ في يوم التحال (البريندوبريل قابل للتحال 70 مل/ دقيقة)

 

ارتفاع الضغط الشرياني:

جرعة التينسوكارد الإعتيادية البدئية هي 2 ملغ مرة واحدة يومياً تؤخذ في الصباح.أفضل ضبط لضغط الدم  يتم تحقيقه

 من خلال زيادة الجرعة وتتم معايرته حسب ضغط الدم.

يجب ضبط الجرعة بناءً على  إحتياجات المرضى وقد تزاد الجرعة من  ملغ2 وحتى 4 ملغ وقد تزاد بعد ذلك  لجرعة عظمى 8 مغ مرة واحدة يومياً.

ينصح بجرعة بدئية مقدارها 2 ملغ يومياً عند هؤلاء المرضى المحتمل أن يكونوا في خطر حدوث هبوط ضغط محدث بمثبطات الأنزيم المحول للانجيوتنسين:

·         المشاركة مع مدر:

إعطاء تينسوكارد إلى المرضى الذين يتلقون علاجا حالياً بمدر ممكن أن يحدث هبوط ضغط وبشكل نادر فشل كلوي حاد في بداية المعالجة .

ينصح بمراقبة مستويات كرياتينين المصل خلال الشهر الأول من المعالجة.

·         مرضى إرتفاع الضغط الشرياني المسنين:

مرضى إرتفاع الضغط الشرياني المسنين يجب أن تبدأ المعالجة بجرعة 2 ملغ يومياً ثم تزاد الجرعة إلى 4 ملغ يومياً عند الحاجة.

ينصح  بتقييم الوظيفة الكلوية قبل بدء المعالجة.

 

فشل القلب الإحتقاني:

معالجة فشل القلب الإحتقاني بالتينسوكارد يجب أن تبدأ تحت مراقبة طبية شديدة جداً.

الجرعة الإعتيادية البدئية هي 2 ملغ ويجب أن تعطى مع مدر او ديجيتال.هذه الجرعة تزاد إلى 4 ملغ  يومياً للمداومة.

إن مرضى الخلل الكبدي او الكلوي الشديد  و/أو نفاد الحجم أو الملح الشديد  حساسون خاصةً لمثبطات الأنزيم

 المحول للأنجيوتنسين.الجرعات عند هؤلاء المرضى يجب ان تعاير بحذر وذلك لانه لم تجرى دراسات لمعايرة الجرعة او الحركية الدوائية.

تقليل خطر الحوادث القلبية الوعائية:

عند مرضى الشرايين الإكليلية المستقرين يجب ان يقدم تينسوكارد لهم بجرعة 4 ملغ واحدة يومياً لمدة أسبوعين ثم تزاد إلى 8 ملغ

مرة واحدة يومياً معتمدين على التحمل  والوظيفة الكلوية.

المرضى المسنين يجب ان يتلقوا جرعة 2 ملغ مرة واحدة يومياً لمدة اسبوع ثم 4 ملغ يومياً في الأسبوع التالي

 وقبل زيادة الجرعة حتى 8 ملغ مرة واحدة يومياً معتمدين على تحمل المريض والتصفية الكلوية.

 

فرط الجرعة:

هناك بيانات محدودة عن فرط الجرعة عند البشر.الاعراض المصاحبة  لفرط الجرعة بمثبطات الأنزيم المحول للانجيوتنسين

 يمكن ان تتضمن هبوط ضغط،صدمة دورانية،إضطراب الشوارد،فشل كلوي،فرط تهوية، تسرع ضربات القلب، خفقان،

تباطؤ ضربات القلب،دوخة،قلق، وسعال.

العلاج المنصوح به  في حال فرط الجرعة هو إجراء تسريب وريدي  لمحلول ملحي عادي.

إذا حدث هبوط ضغط يجب أن يوضع المريض في وضعية الصدمة.

يمكن ان يزال البريندوبريل من الدوران من خلال التحال الدموي.

العلامات الحياتية وشوارد المصل وتراكيز كرياتينين يجب ان تراقب باستمرار.

العبوة:

عبوة من 30 مضغوطة لكافة العيارات.

شروط الحفظ:

يحفظ بعيدا " عن متناول الأطفال.

يحفظ في مكان جاف بدرجة حرارة أقل من  °30.